علاج
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» سلسلة العلاج بالاعشاب وفوائدها
الخميس يناير 12, 2017 10:23 pm من طرف محب الليل

» شكرا يا الله
الأربعاء أكتوبر 05, 2016 2:48 am من طرف Mohamed aaaaa

» شكر على الاءضافة
الثلاثاء أكتوبر 04, 2016 8:40 pm من طرف adhir

» ظاهرة تكرار الارقام
الخميس سبتمبر 29, 2016 8:12 pm من طرف الشيخ محمد عبد الرحيم حسن

»  الجاثوم بين &الواقع والخيال ...
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:07 am من طرف الشيخ محمد عبد الرحيم حسن

» تحذير النساء من شياطين الإنس الأخفياء
الأحد سبتمبر 25, 2016 6:11 pm من طرف Mohamed aaaaa

» قانون الجذب ما هو حقيقيته
السبت سبتمبر 24, 2016 9:23 pm من طرف Mohamed aaaaa

» الاحجار والخرز الروحاني
السبت سبتمبر 24, 2016 9:22 pm من طرف Mohamed aaaaa

»  حقيقة ما يسمى بالشكرات ، فتح الشاكرات
السبت سبتمبر 24, 2016 9:16 pm من طرف Mohamed aaaaa


شاطر | 
 

 الوسواس والقلق وكيفية التخلص منها باسرع الطرق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 09/09/2016

مُساهمةموضوع: الوسواس والقلق وكيفية التخلص منها باسرع الطرق    الإثنين سبتمبر 19, 2016 3:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

باب الوسواس والقلق وكيفية التخلص منها باسرع الطرق وابسطها.
لا اريد ان اكرر ما قاله الاخرين وجزاهم الله كل خير كل حسب خبرته ونيته وساضع بين يدي اخواني واخواتي مالدي من علم وخبرة لعل الله يكتب لنا الشفاء جميعا فلا يخلو انسان في هذا العصر من ابتلاء كما يذكر علماء النفس في العالم.
اسمحو لي ان اضع المفاهيم التي تعلمتها وليس التصانيف التي وضعت لانه هذه الحالات لا تعتبر امراض بل هي حالات عابرة واختلال في التوازن, ونحن نجسدها ونضع لها اسماء كبيرة وهذا جزء من المصيبة وذلك ناتج عن قلة الخبرة وضعف الايمان والعلم لدينا فنقع في هذا التخبط ونقنع انفسنا بانا مرضى ولدينا حالات مستعصية ونذهب لنبحث عن العلاج وهو بين ايدينا ولكن حقا انها تعمى القلوب.
ماهو السبب الذي يجعلنا نصاب بالوسواس - الشك - القلق - التوتر – الاكتئاب – الحزن غير المبرر؟
السبب هو اختلال التوازن بين التفكير والعمل, كل عمل يقوم به الانسان مبني على التفكير, مثلا تذهب للحمام بعد تلقي انذار فتقوم باستفراغ المادة الزائدة.
المصاب بالوسواس يعود الى الحمام ليتأكد انه سحب الماء خلفه ام لا؟ هل قام بأغلاق الباب؟ هل اطفئ النار؟ الشك بالزوج او الزوجة, الشك بالاصابة بالسحر او العين , التفكير السلبي في حالات قصر القامة, رائحة الفم نسبة الجمال نسبة القبول, الخوف من عدو وهمي, الانطواء والامثلة كثيرة ولا داعي لذكرها لاننا نريد ان نتخلص من هذه الحالات بكل بساطة وهذا هو الاهم وكلي ثقة ان كل انسان يستطيع ان يتفهم الموضوع ربما سيضحك على نفسه لانه هوه نفسه صنع عقدتة بجهله وقلة خبرتة.
نعود لنبسط الموضوع هذه الحالات عبارة عن اختلال بين التفكير والعمل, تفكير سلبي يساور الانسان انه لم يقم بالعمل الذي فكر به, لان العمل يجب ان يطابق التفكير.
من له قدرة التأثير علينا لكي يدخل بين التفكير والعمل ليشككنا به؟
نقول: الشيطان.
ما السبب؟
هل سيطر علينا؟
هل اصبح شريك في كل تفكير نفكر به؟
هل اصبح مكانه في حياتنا لدرجة انه اصبح يشاركنا التفكير والعمل ويشككنا ويخوفنا ويحزننا؟
اذا نحن في هذه الحالة لسنا نملك السيطرة على انفسنا هناك شريك ثالث.
من هوة ؟
انه القرين! نعم انه القرين!
ماهو القرين وماهي مهمتة؟
تعالو نتعرف على هذا الشريك في الحياة كما ذكرعليه الصلاة والسلام : كل انسان يولد وله قرين, قال وأنت يارسول الله قال : نعم ولكن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير.
وظيفته: اما وظيفته الحقيقية فقط الإيحاء للإنسان بالشر وتلبيس الامور عليه.
ما هوالشاهد: قوله : " فلا يأمرني إلا بخير " اذا حديث النفس هو من فعل القرين.

اما الايات التي ذكر فيها القرين: "قال قائل منهم انى كان لى قرين " 51 الصافات
وقوله تعالى " ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين " 36 الزخرف
وقال تعالى " قال ياليت بينى وبينك بعد المشرقين فبئس القرين " 38 الزخرف
وقوله تعالى " قال قرينه ربنا ما اطغيته ولكن كان في ضلال بعيد" ق 27

اذا علمنا ان لدينا قرينا ملاصقا لنا طيلة حياتنا فما مدى تأثيرة علينا؟
ان قدرته مبنية على قوة وضعف الايمان والعقيدة عند الانسان واختلال التوازن النفسي عند الانسان بسبب ازمة معينة او حالة مر بها!
والقرين يعتبر حليف ابليس في كل انسان ولا يترك اي انسان كان مؤمنا او كافرا وهمه السيطرة التامة على هذا الانسان, فان كان مؤمنا تقيا فلا يقدر عليه لانه يعرف ان هذا التفكير السلبي هوة عمل شيطاني سلبي لا يتناسب مع فطرته وتربيته السليمة: قول الله تعالى:
سورة الأعراف - آية 201
ان الذين اتقوا اذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فاذا هم مبصرون ,
سورة الحجر - آية 42
ان عبادي ليس لك عليهم سلطان الا من اتبعك من الغاوين ,
سورة النحل - آية 99
انه ليس له سلطان على الذين امنوا وعلى ربهم يتوكلون ,
سورة الإسراء - آية 65
ان عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا ,
اذا هو لا يكتسب قوتة الا من ضعف عقيدة الانسان وضعف ايمانه بالله عز وجل!
نتابع انشاءالله في الحلقة الثانية قريبا الحلول الايجابية السريعة

بعد ان تعرفنا على القرين ومهمته في حياتنا ولا وسيلة للخلاص منه اذا ما العمل؟ التكيف معه؟ تركه يعبث في حياتنا؟ ام علينا الجامه بلجام الحق والعلم والايمان!
سوال: هل املك القدرة والسيطرة على نفسي؟
سوال: هل انا مسير بريموت كونترول اوجه حسب تعليمات هذا القرين واعوانه؟
سوال: هل الاوامر التي يعطيني انا مسير في تنفيذها؟
سوال: هل انا حقا مريض؟
سوال: ما هو مرضي؟ شك ظن وسواس خوف ؟
سوال: منذ متى اعاني منه؟
الجواب: انا عرفت حالتي وعرفت انها ليس مرض وعرفت المصدر المسبب لي في كل هذا وانها مجرد حالة من الغفلة سيطر بها على عقلي وتفكيري هذا القرين لاسباب ربما لبعدي عن ربي وضعف ايماني وقلة علمي او لجهلي بهذا الموضوع!
سوال: هل اصبحت له عبدا وانا عبدا لله وحده؟
سوال: اين قدرة هذا المخلوق من قدرة الخالق؟
الجواب: انا مخلوق وهو مخلوق وليس لمخلوق قدرة على مخلوق الا باذن الله! قول الله تعالى:
وما هم بضارين به من احد الا باذن الله سورة البقرة - آية 102
سوال: هل حقا انا في ولاية الله وحفظه؟ اذا كيف اخذ مكانه من حياتي والله عز وجل يقول:
الا ان اولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون, الذين امنوا وكانوا يتقون سورة يونس - آية 62
وقوله عز وجل: الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات الى النور والذين كفروا اولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور الى الظلمات اولئك اصحاب النار هم فيها خالدون سورة البقرة - آية 257
وقوله تعالى: يا بني ادم لا يفتننكم الشيطان كما اخرج ابويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سواتهما انه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم انا جعلنا الشياطين اولياء للذين لا يؤمنون سورة الأعراف - آية 27

اذا انا بعدت عن ربي ولم انل ولايته وحفظه واخذ الشيطان مني مأخذه اما بذنوبي او بقلة علمي وجهلي بأمور ديني او اني اسرفت في حياتي واضعت عمري بين الصور والموسيقى والاغاني والافلام وحفظت اسماء الممثلين والمطربين واغانيهم بالكامل على حساب كتاب الله الكريم واياته العظام وعظمت ما دونها والله يقول اتستبدلون الذي هو ادنى بالذي هو خير سورة البقرة 61
هنا نقول ان هناك حالة من الضياع والله المستعان!

او ربما اهملت في عبادة ربي وتعبدت بنفسي واموالي اعدها واحضر ملابسي من الليل واكويها وعطوري وهندامي وحذائي ومظهري, واضيع الوقت وقوفا أمام المرآة، احدث نفسي واقيم جمالي وشكلي واحضر السيناريو للخروج كيف سيروني اصدقائي او علاقاتي العاطفية, كيف ستكون النظرة الاولى والانطباع عندما يشاهدوني بهذا الديكور الجديد وهل سيلفت نظرهم هذا العطر الثمين والنادر وكيف ساحرك يدي حتى يرون الساعة الجديدة؟
هنا نقول ان هناك حالة من فقدان الثقة بالنفس!

او ربما كنت مهرجا احضر النكات واذهب لاشارك اصدقاء السوء حتى يقولو عني اني صديق رائع مرح لا غنى عنه, نعم انا اضحكهم لان الانسان المرح محبوب وبالذات عند الجنس الاخر, وشاركتهم بعض المشروبات الروحية, يا اخي ماذا نفعل اذا لم تشارك في الشراب والتدخين والتحشيش وتعاطي المخدرات لست بالصديق المحبوب!!!
هذه الحالة يكون الشيطان اقرب فيها من تولي القيادة كاملة ولا يملك الانسان من نفسه الا شكله واسمه


لا ساحاول ان اعمل تمارين رياضية وبناء اجسام لكي يصبح شكلي رياضي وجسمي عضلات مفتولة ويهابوني الناس!!!

لا سابحث عن كتاب اتعلم منه كيفية الحصول على القدرة الروحانية والتأثير على الناس, نعم هناك كتب مشكوك فيها تعلم كيف تسيطر على الاخرين او تصبح محبوب عند النساء, لا عليك هي مجموعة طلاسم لكن كلها مكتوب عنها مجرب مجرب!!
هذه من اصعب الحالات التي يصعب علاجها فالمصاب بها يخشى الخروج ليلا.

افطار الروح والنفس والعقل قبل افطار البدن:
ما يقال في الصباح
إذا أصبح قال:
أصبحنا وأصبح المُلك لله والحمد لله لا إِله إِلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قديرٌ، ربِّ أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده وأعوذ بك من شرِّ ما في هذا اليوم وشر ما بعده، ربِّ أعوذ بك من الكسل وسوء الكِبرَ، رب أعوذ بك من عذابٍ في النار وعذابٍ في القبر. [أخرجه مسلم].
أو قال: اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيى وبك نموت وإليك النشور. [أخرجه أبو داود].
أو قال: اللهم ما أصبح بي من نعمةٍ أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر. [أخرجه النسائي].
أو قال: أصبحنا وأصبح الملك لله رب العالمين، اللهم إني أسألك خير هذا اليوم فتحه ونصره ونوره وبركته وهداه، وأعوذ بك من شرِّ ما فيه وشرِّ ما بعده. [أخرجه أبو داود].
هذا هو افطار المومنين!
من هنا نبداء العلاج ان نرد الفضل لربنا وخالقنا اعترافا منا بفضله ومنه واحسانه بان احيانا واعطانا يوما جديدا وفرصة جديدة وساجعل يومي ايجابيا اقوم بعمل ايجابي ولو بسيط, لا احد سبب لي مشكلة او تعطيل لقدري لان قدري بيد الله وحده, لن الوم احد بل ساقوم للعمل اي عمل ولو في البيت ساقوم لاتوضئ واصلي الفجر واقرأ ما تيسر وبعدها اذهب لغذاء بدني!!
سافتح النافذة لارى السماء واشم الهواء وارى نعمة ربي بهذه العين التي اكرمني الله بها واتمتع بجمال الطبيعة التي خلقها الله!
سانظر كيف اشرقت الارض بنور ربها واجدد عهدي مع الله ان يكون لي كل شئ واتخلص من حولي الى حول الله ومن قوتي الى قوة الله وان يكون وقتي لله واحاسب نفسي في اعمالها وهل اي عمل ساقوم به يرضاه الله لي ام ان فيه غضب الله؟
من عرف نفسه عرف الله! كيف وانا لا املك زمام القيادة وسلمت نفسي لهذا العدو ببعدي عن الله.
اصبحنا واصبح الملك لله والحمدلله الذي احيانا بعدما اماتنا واليه النشور

تقول ان بك وسواسا فماذا يقول الضرير رحمه الله
تقول ان بك قلقا فماذا يقول الاصم رحمه الله
تقول ان بك خوفا وحزنا فماذا يقول المعاق رحمه الله
لماذا نفقد نعمة الله ؟ لاننا مرات لا نعرف قيمتها ولا نرى من حرم منها! ماذا لو كلمت رجل ضرير ان بك وسواسا وقلق وحزن لسبب انت تعلمه لفقدان شئ مادي!!!! سبحان الله
هل تريد ان تقوم بالتجربة لتسمع الاجابة
فلنقل الحمدلله على النعم التي انعم الله علينا

من اين جائتني هذه الحالة وكيف ثبتها بنفسي؟
كانوا ينادوني قزم قصير! كانوا يسموني اسماء والقاب اكرهها! امي كانت تحسسني بالفارق وكانت تحب اختي اكثر مني ووالدي كان ياخذ اخي الكبير معه ويعطيه السيارة ليقودها! كانت هناك فتاة في الحي وكنت احبها لكنها اختارت صديقي علي وتركتني! ..... وكل له حكايته.....؟؟؟؟؟
طيب وما العمل؟ العيش في الماضي وتنغيص الحياة وعقاب انفسنا وتدمير حياتنا والبحث عن طرق للانتقام من هذا الماضي الذي سبب لنا كل هذه العقد!!!
نعم افضل وسيلة الانتقام هكذا ينتصر الشيطان ويتلذذ الحاسد والشامت!!
هذا كلام انسان فاشل متقوقع في الماض فقد الاحساس صنع عقده بنفسه وكتب اغاني شيطانية حزينة يغنيها في معبد الشيطان حزنا والما وبكائا!
ولكن هل ستتوقف عقارب الساعة عند موته؟ هل سيعلن يوم القيامة ونهاية العالم؟ سيتوقف الناس عن الطعام والشراب وعن الحياة حدادا على موت انسان فاشل؟؟؟؟
لا يا صديقي انت اقمت مملكة من الوهم لا يسكنها الا الشياطين وبنيتها في حياتك وحدودها لم تتجاوز جدران عقلك, اتعبت نفسك واهلك تبحث عن المسبب والاعذار فهل سالت نفسك يوما من انت؟
ما هي شهادتك ودراستك وخبرتك؟
مالذي قدمته لغيرك ولاهلك وللمجتمع الذي تعيش؟
هل تعلم سبب وجودك في الارض؟
هل تعرف سبب خلقك؟
ام انك مجرد مستهلك لهذا الارث العظيم الذي تركه الانبياء عليهم صلاة الله وسلامة, وصحابته الكرام واهل العلم والعلماء بكافة علومهم من اعمال وتراجم واكتشافات, اين انت منهم وماذا اضفت ماذا قدمت؟
هل كنت عونا بمالك للفقير والمحتاج؟
هل انت انسان ايجابي ام تظن ان كل من في الارض وجدوا لخدمتك ايه السيد العظيم؟
هل تعرف اعظم رجل عرفته الحياة ؟
هل سمعت بسيد المخلوقات واشرفهم واعلاهم درجة عند ربه؟
هل سمعت بمحمد صلى الله عليه وسلم؟ هل قرأت سيرته وحزنه على الامة ؟ هل سمعت انه عاش فقيرا يتيما؟ هل تعلم ماذا حصل له بالطائف؟ هل سمعت عن صلاته وتعبده وشكره لربه وخوفه من خالقه عز وجل؟
يا صديقي ما انت الا رقم من هذه الارقام التي تيسر على الارض!
ولا تظن ان العالم يتابع اخبارك بكل القلق والحزن ويصلون لله لكي تخرج من شرفتك لتطل عليهم لتعيد لهم البهجة والسرور!
يا صديقي كل له قصة وينتظر ساعة رحيله لرب العالمين بكتاب يرجوا الله ان يكون بيمينه
قال عليه الصلاة والسلام (عليكم بالجماعة فإن الذئب لا يأكل من الغنم إلا القاصية)
فلا تترك هذا الذئب يقصيك عن اخوانك وعن العائلة الكبرى.
لا تعتقد انك ذكي وقادر على ان تلعبها بفن وحرفة وترضي جميع الاطراف! لا حيلة مع الله
ولنذكر قول الله تعالى: قل اندعو من دون الله ما لا ينفعنا ولا يضرنا ونرد على اعقابنا بعد اذ هدانا الله كالذي استهوته الشياطين في الارض حيران له اصحاب يدعونه الى الهدى ائتنا قل ان هدى الله هو الهدى وامرنا لنسلم لرب العالمين سورة الأنعام - آية 71.
علاقة الانسان بربه علاقة خالق بمخلوق وسبب للخلق وليس مصح للامراض العقلية وبنك يعطي قروض بلا اجل وغير مستردة
هل الله فقط للعلاج وقضاء الحوائج؟ هل العظيم يعامل بهذه البساطة والسذاجة؟ فقط للمصائب والحوائج والعلاج؟
وصدق القائل: صلى لامر كان يطلبه فاذا انقضى الامر لا صلى ولا صام
ما احزن ذلك لو كنا من هذا النوع
ونقول من اين وصل الينا الوسواس؟

لماذا اصبت بهذا الابتلاء؟ ربما نود ان تعرض علينا قائمة الامراض الحقيقية والابتلائات والعاهات ونرى ان ما اصابنا مجرد قشة صغيرة دخلت في العين فضايقت النظر ولله الحمد انها لم تسبب في فقدان النظر, اذا هناك ابتلائات وقائمة طويلة وممكن ان تصيبك واحدة من هذه الاسماء التي بالقائمة, قوله تعالى:
سورة البقرة - آية 214
ام حسبتم ان تدخلوا الجنة ولما ياتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم الباساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين امنوا معه متى نصر الله الا ان نصر الله قريب
سورة العنكبوت - آية 2
احسب الناس ان يتركوا ان يقولوا امنا وهم لا يفتنون
اذا هناك ابتلاء من الله سبحانه وتعالى واختبارات الايمان وكل على قدر علمه وتحمله فالله لا يكلف نفسا الا وسعها.
نبحث عن الحل؟
هل هذه اول مر تمر بابتلاء في حياتك؟
هل هذا اول شئ قابلته في الدنيا؟
هل خرجت من ابتلاء اكبر من هذا من قبل؟
اذا لماذا تظن انك لن تخرج هذه المرة؟ هل تعتقد انها القاضية؟
هل تعلمت من التجربة الاولى ام كررت نفس الخطئ؟
هل انا الوحيد المبتلى وباقي الخلق ينعمون ويفرحون؟
هل تظن ان الناس تشير اليك باصابع الشماتة عندما تمر بالطريق وانهم كانوا ينتظرونك؟
هل تظن انك مهم لهذه الدرجة عند الناس؟
هل تظن ان الناس ليس لهم قصة غير متابعتك ومراقبتك والكلام عنك؟
فكر جيدا يا صديقي واعلم انك تصنع عالما من الوهم وليس للناس فيه اي يد, لكن اعلم ان الله معك رغم كل ما تظن بالله وعلينا ان نظن بالله كل خير فهو القائل على لسان نبيه الكريم : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم ، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) .الراوي:أبو هريرة - صحيح البخاري.

نصيحة: انقل جميع الحلقات الى ملف واحد واطبعها وعد قرائتها وراقب نفسك ان قمت بالاتصال بذاتك وماهي نسبة الاتصال؟ وهل تشعر بانك اصبحت اقرب الى تولي القيادة كاملة على حياتك النفسية؟

ذكرنا في باب الوسواس سابقا انه هو التشكيك بين التفكير والعمل!
كيف يتم الخلاص من هذا الشك؟
نحن نعرف ان المصاب بالوسواس يعيد النظر في عمله شكا منه انه لم يقم به مثل عدد الركعات والقراءة اثناء الصلاة, هل نظف الحمام ام لا؟ هل اغلق الباب؟ وغيرها
الحل البسيط! ماذا لو اني دخلت الى الحمام ولم اسحب الماء خلفي مالذي سيحصل؟
الجواب: لم اسحب الماء ولا يهمني وليس لدي وقت اضيعه في هذا التفكير وساخرج حالا او اقوم بعمل اخر وبسرعة انتقل فيه الى تفكير وعمل اخر! فالنسيان لا يعني جريمة وهذا الفعل بسيط وتافه وليس له قيمة
نسيت الماء ماذا يعني نهاية العالم كبيرة من الكبائر؟
وبنفس الطريقة تمرد على اي فكر لم اغلق الباب ودع جميع اللصوص يدخلوا الى البيت اهلا بهم!
خالف في كل شئ, تمرد على اي تفكير خذ كتاب شاهد حاجة اخرى قم بعمل رياضة وهي من اهم الاعمال التي تساعد في هذا العلاج.
كلم نفسك لو كنت لوحدك باسمك انك عليك ان تأكل يا فلان .... نعم ساقوم لاعد الطعام.... ساذهب لزيارة اخي او اختي او صديق... ساذهب للصلاة في المسجد.
حدث نفسك بالايجابية وانك الحمدلله اليوم قمت بعمل ايجابي وبتغيير وغدا سيكون يوم اخر بامر الله واحسن من اليوم والاخبار الطيبة في الطريق.
العقل الباطن: ليس سوى اله وجهاز لتخزين المعلومات التي نلقيها اليه, في التنويم المغناطيسي يسيطر المنوم المغناطيسي على الانسان ويعطيه اوامر ويقوم بتنفيذها, ابكي اضحك ارقص!!!!
اذا العقل الباطن مجرد اله لتخزين المعلومات ويعطينا ما نخزن به.
وهنا عليك ان تغمر حياتك بكل شئ ايجابي وتقنع نفسك به ودع الندم وندب الحظ وتسميت نفسك باسماء فاشلة!!
ما المطلوب اذا؟
ان نلقيه المعلومات الايجابية ونقنع انفسنا باننا اناس ايجابيين وان لدينا ارادة قوية قادرة على تغيير الاحوال والاوضاع.
كيف؟
هناك طاقة قوية بداخل الانسان يستطيع ان يسخرها لتقوم بالاعمال الصعبة وحل المشاكل المستعصية!!
كيف ننشطها وماهي الطريقة وهل كل الناس يحملونها؟
نعم؟
اذا كيف استطيع ان انشطها واستخدم هذه الطاقة ايجابيا؟
الحل بين يديك!!
قبل ان ننتقل الى ذلك علينا ان نفهم انه ليس هناك انسان كامل وما ينقصني شئ طبيعي وما عندي من اشياء ومواهب وصفات اخرى كثيرون لا يملكونها!!
انا اضعت عمري احاول ان اتمم هذا النقص ونسيت نعمة الله علي والمواهب الاخرى التي لدي ووضعت همي في نقطة ميتة لا تساعد في شئ غير انها تفقدني قيمة المواهب الاخرى والتمتع بها والشكر لله عليها!!!
فكم نعمة املكها يحسدونني عليها ولا احس بها!!
وانا غارق في التفكير كيف اتمم هذا النقص؟
سبحان الله
تعلم حب نفسك ولا تعاقبها واقبل بما اعطاك الله واشكر له
فمن رضي بما قسم الله له يعش اغنى الناس

مثال لو تقابلت مع رجل غني جدا وقلت له كم عمرك وقال لك 60 عاما وقلت له كم تملك فقال لك الملايين!!
وقال لك كم عمرك فقلت له 30 عاما!!
اساله هل تقبل بالتبادل؟ اعطيك عمري مقابل مالك!!
سيقبل, وسيقبل لو وفرت له نعمة ان يأكل قطعة من الحلوى لانها ممنوعة عليه
سبحان الله والحمدلله والله اكبر
اذا العمر والشباب نعمة وكل الفرص سانحة وربما اكون اغنى منه في الاربعين!!
وان لم اصل فيكفي اني غنيا بعمري وشبابي وصحتي!!
والامثلة كثيرة؟؟؟؟؟
ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين سورة الحجر - آية 2
ود كثير من اهل الكتاب لو يردونكم من بعد ايمانكم كفارا حسدا من عند انفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا واصفحوا حتى ياتي الله بامره ان الله على كل شيء قدير سورة البقرة - آية 109
ولتجدنهم احرص الناس على حياة ومن الذين اشركوا يود احدهم لو يعمر الف سنة وما هو بمزحزحه من العذاب ان يعمر والله بصير بما يعملون سورة البقرة - آية 96
واضح اننا نسينا نعمة الاسلام ولم نعد نعرف قيمة الانسان المسلم وعليه فلا عجب لو تسلطت علينا الوساوس والشياطين!!


قبل الدخول في الطاقة والقدرات علينا ان نمارس ابسطها كيف نتخلص من الحالة التي لدينا اولا!!
من هو مثلك الاعلى؟
هل هناك شخصية في حياتك تقلدها وتتمنى لو تكون مثلها؟
هل هذه الشخصية ايجابية وقدمت شئ للبشرية ام انها صوتا وصورة وشكلا؟
مطرب ممثل سينمائي؟ كاتب عالم ؟
نبي رسول؟
صحابي او رجل من اهل العلم؟
ان كان نبيا او رسولا او صحابيا فلا اعتقد ان مشكلتك كبيرة!!
اما ان كان ممثلا او مطربا وصوت وصورة تكون فاقد الاتصال بنفسك والاحساس لديك!!
وهذا يعني انك فقدت قيمة نفسك!!
لماذا نتشبه برجل لمجرد انه مشهور؟
حتى اصبح محبوبا عند الناس ولدي عشاق كثيرون!!
سبحان الله
هل هذا هو الهدف الذي نصبوا اليه؟ وكيف نريد من الله ان يشفينا وييسر لنا العلاج ونحن نتعبد برجل اخر من مخلوقات الله فقط لصورته وصوته وشهرته!!!
هل نريد من الله العلاج وبعدها نعود الى صومعة التعبد بهذا الشخص؟
لماذا لا تقول ان الله ابتلاك لتعود لجنبه وتأنس بقربه وتتعبد بوحدانيته ولينقذك من سخافتك وجهلك وتعبدك بالمخلوقات والضرر بنفسك لدرجة انك فقدت قيمة نفسك ونسيت مكانتك عند الله!!!
هل تعرف مكانة الانسان المسلم عند ربه؟
هل تعرف من هم احب الخلق الى الله عز وجل؟
ام اكتفيت بحب البشر عن حب الله!!
هل تعرف كمية الحبوب المنومة والمسكنة والمخدرات التي يتعاطوها المشاهير؟
هل تعلم نسبة الانتحار التي تقع بين المشاهير والذين تذوقوا كل شئ واباحو كل شئ فلم يبقى لهم سوى الانتحار؟
هل سمعت بايه من القرآن فيها كلام العزيز الرحيم تقول:
الذين امنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب سورة الرعد - آية 28
اليس الله هو اللطيف الخبير ويعلم من خلق؟ فهل للقلوب الا ذكر الله؟
لكن مشكلتنا اننا ما عرفنا قدر الله ولا حقه علينا ونأكل خيره ونعبد غيره ونتعامل معه بالانانية وهو ربنا وخالقنا ومولانا ولا نعرفه الا في الشدة ولا نريد منه الا العلاج!!!!
سبحان الله
واذا مس الانسان الضر دعانا لجنبه او قاعدا او قائما فلما كشفنا عنه ضره مر كان لم يدعنا الى ضر مسه كذلك زين للمسرفين ما كانوا يعملون سورة يونس - آية 12
واذا اذقنا الناس رحمة من بعد ضراء مستهم اذا لهم مكر في اياتنا قل الله اسرع مكرا ان رسلنا يكتبون ما تمكرون سورة يونس - آية 21
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elbahey.alhamuntada.com
Admin
Admin


المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 09/09/2016

مُساهمةموضوع: رد: الوسواس والقلق وكيفية التخلص منها باسرع الطرق    الإثنين سبتمبر 19, 2016 3:27 am

ارادة الشفاء!!
هل حقا نبحث عن الشفاء الكافي ام الموقت؟
هل ينتظرونني شركاء الحزن والسوء وانا حائر بينهم وبين ان اسلك طريق الصالحين؟
ماذا سيقولوا عني؟
اصبح من اهل المساجد وصار رجل متدين!! لكن يا اخي الفتيات اليوم في حرية وما يحبوا الرجل المتدين!!!
سبحان الله
هل هذه معايير الحياة ان الرجل الصالح لم يعد محبوب؟
هل هناك فتيات صالحات يبحثن عن الرجل الصالح؟
هل حقا ان الطيور على اشكالها تقع؟
هل حقا ان لكل ساقط لاقط؟
الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات اولئك مبرؤون مما يقولون لهم مغفرة ورزق كريم سورة النور - آية 26
المشكلة اننا نتعامل مع اناس في قمة الانانية لا يريدون من الدين الا العلاج ولهم مقاييس ومعايير تختلف عن مقاييس الدين!!
هل يجوز ان نأخذ ببعض ونترك بعض؟
من الدين العلاج فقط لان هناك حالات كثيرة لا يستطيع الطب علاجها !!! اما العلاقات الاجتماعية والغرامية طبعا من الكاتلوج الدنيوي والمعايير التافهة التي وضعها علماء الجهل!!
سبحان الله
افتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم الا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون الى اشد العذاب وما الله بغافل عما تعملون سورة البقرة - آية 85

تعلمت من تجربتي في هذا الباب ان اغلب هذه الحالات تصيب المتكبرين!!!!!
نعم المتكبرين!!!
فصل في التكبر
فلقد جعل الله النار دار المتكبرين . كما قال تعالى في سورة الزمر وفي سورة غافر ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين وفي سورة [ ص: 317 ] النحل فادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فلبئس مثوى المتكبرين وفي سورة تنزيل أليس في جهنم مثوى للمتكبرين .
وأخبر أن أهل الكبر والتجبر هم الذين طبع الله على قلوبهم . فقال تعالى كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار .
وقال صلى الله عليه وسلم لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر رواه مسلم .
وقال صلى الله عليه وسلم الكبر بطر الحق . وغمط الناس .

وقال تعالى : إن الله لا يغفر أن يشرك به تنبيها على أنه لا يغفر الكبر الذي هو أعظم من الشرك ، وكما أن من تواضع لله رفعه ، فكذلك من تكبر عن الانقياد للحق أذله الله ووضعه ، وصغره وحقره . ومن تكبر عن الانقياد للحق - ولو جاءه على يد صغير ، أو من يبغضه أو يعاديه - فإنما تكبره على الله فإن الله هو الحق . وكلامه حق . ودينه حق . والحق صفته . ومنه وله . فإذا رده العبد وتكبر عن قبوله : فإنما رد على الله ، وتكبر عليه . والله أعلم .

اسباب الشفاء
اسباب الشفاء مرتبطة باسباب الابتلاء, وعلينا التعامل بالحكمة ومحاولة التفهم لماذا وقعنا او اوقعنا في الابتلاء؟؟
من يشرح لنا لماذا؟
من هذا الذي يفسر لنا الابتلاء وما حل بنا وما نعانيه؟؟
انه جزء من الابتلاء لان الشيطان هذا العدو الذي يقود جبهته بكل مكر وقذارة ليذل هذا الانسان ويفرق بينه وبينه عبادته لله, ليشككه في الله وفي من حولة!! ليدعه يائسا فاقدا للثقة بربه وبمن حوله.
قائمة باسماء المرض والحالات وهو الذي يصنف ويعطينا اسم المرض ونحن نسير في الاتجاه ونطبق الخطة حسب ما وضعت لنا!!!
اسمح لي ان اسال سوال؟؟
هل المسألة هي مجرد بحث عن عذر للفشل الحياتي الذي نعيش؟؟
هل نعيش حالة من التعاسة نبحث عن المبررات ونضع اللوم على الاخرين وهم الذين سببوا لنا هذه المصائب؟؟؟
هل حقا نحن في كل الاحوال مظلومين؟؟؟
هل ما نمر به من مرض وابتلاء عقاب لنا بلا ذنب ولا مبررات؟
هل نحن ضحية لغيرنا ام ضحية لجهلنا وكثرة ذنوبنا وبعدنا عن الله؟
علينا ان نراجع انفسنا ونضع يدنا على العلة وكيف تسببت ومنها ننطلق لنعيش هذا التحدي!!

نعم التحدي!!
من يقبل ان يناديه الناس او يصنفوه ولا يملك الا ان يقول هم وهم وهم!!!
يقولوا عني مريض نفسي!!
يقولوا عني معقد!!
يقولوا عني غير اجتماعي!!
يقولوا عني اني مجنون!!
ويقولوا ويقولوا!!!!!
الا تشعر بالحزن وانت تقول ذلك او تسمع عما يقال عنك؟؟؟
هل تقبل بالهزيمة؟
هل ما يقولون عنك صحيح؟؟
حل انت فرح بذلك وتبحث فقط عن عزاء وساحة للدعاء عليهم؟؟؟
الا يهمك اسمك؟؟
اليس بك غيرة على نفسك؟؟؟
هل تستسلم لكل ما يقال عنك وتقبل بالحكم؟
هل تريد من الاخرين ان ينقذوك ويشكلوا جبهة دفاع عنك؟؟
وانت؟
من انت؟؟
اين غيرتك وارادتك؟؟
اين عزيمتك؟؟
الا تتمنى ان تكون سليما معافى وتشعر برضى الله ورحمته؟؟
ماذا تنتظر ان تسمع اصوات حولك واحدهم ينادي صلاة الجنازة؟؟؟
وانت الممدد هناك وتكون بهذا اسدلت الستار على نهاية قصة حزينة عاشها انسان بكل تعاسة مريضا نفسيا معقدا ارتاح واراح العالم منه؟؟؟
هل هذا ما تنتظر؟؟؟
الا تتمنى ان يكون لك بيتا؟؟
زوجة طيبة جميلة صالحة تنتظرك على الباب؟؟
ابن كالقمر وبنت كالنجمة ينتظرون عودة ابيهم بالهدايا؟؟
الا تحب ان تسمع احد يناديك يا ابي؟؟
الا تحب ان تسمع طفلتك الجميلة تضرب عليك الباب لتقول لك يا ابي صديقك في الباب يقول اسرع لنلحق بصلاة التراويح؟؟
اترك لك الجواب للتعرف على نفسك!!

لماذا اصابني انا وحدي ولماذا لم يصاب به غيري؟ المسألة ليست حظوظ!
خير رد هو لرسول الهدى الذي لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم يقول:
“احفظ الله تجده أمامك, تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة, واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك وما أصابك لم يكن ليخطئك, واعلم أن النصر مع الصبر, وأن الفرج مع الكرب, وأن مع العسر يسراً “.
**********
يعتقد بعض الاخوة ان البلاء اذا اصابهم هو عقاب لهم وانه لم يصيب غيرهم, وكأنه يريد ان تصاب الامة كاملة حتى يشعر بالمواساة!! فمن هو الذي عاش بلا ابتلاء ومن يظمن حياته انه لن يصاب بابتلاء؟ ولماذا المقارنات ونحن نعلم ان حياتنا بكل ما فيها بيد الله:
ما اصابك من حسنة فمن الله وما اصابك من سيئة فمن نفسك سورة النساء - آية 79
فهل استثنىوا الانبياء من ابتلاء الله صلوات الله عليهم جميعا وهم خير خلقه واكرمهم ؟؟ لقد كانوا اشد الناس بلاءا فى الدنيا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أشـد الناس بلاءاً الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى المرء على قدر دينه، فإن كان في دينه شده زيد له في البلاء) .

وهذا نبي الله ايوب عليه السلام:
وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ 83 فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ 84 سورة الأنبياء

وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ 87 فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ 88 سورة الأنبياء.
**********
فمن يملك كشف السوء والبلاء غير الله؟؟؟
امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الارض االه مع الله قليلا ما تذكرون سورة النمل - آية 62
تعالوا نسمع كلام ربنا عز وجل في هذا الباب ونتذكر شئ من محتوياته لان الذكرى تنفع المومنين اللهم اجعلنا منهم:
وان يمسسك الله بضر فلا كاشف له الا هو وان يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير سورة الأنعام - آية 17
وان يمسسك الله بضر فلا كاشف له الا هو وان يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم سورة يونس - آية 107
**********
فلماذا يتأخر بعض المرات كشف السوء, ندعوا ولا يستجاب لنا؟؟
لان الله اعلم بنا واننا في بعض الاحوال لا نريد منه سبحانه وتعالى الا ان يكشف عنا السوء!!!
وبعدها الى اين سنهرول؟؟؟
الى كار السوء؟
الى ايذاء انفسنا والاعتداء على خلق الله؟
الله اعلم بنا من انفسنا!!! فهو القائل سبحانه وتعالى:
ولو رحمناهم وكشفنا ما بهم من ضر للجوا في طغيانهم يعمهون سورة المؤمنون - آية 75
**********
وبعد الاصرار والعهود واثبات الايمان وحسن النوايا والتضرع لله العلي القدير نقول!!!
ربنا اكشف عنا العذاب انا مؤمنون سورة الدخان - آية 12

انظروا ماذا كانت النتيجة في اغلب الامم بعد ان كشف عنهم العذاب ورفع عنهم الابتلاء!!
فلما كشفنا عنهم العذاب اذا هم ينكثون سورة الزخرف - آية 50
فلما كشفنا عنهم الرجز الى اجل هم بالغوه اذا هم ينكثون سورة الأعراف - آية 135
ثم اذا كشف الضر عنكم اذا فريق منكم بربهم يشركون سورة النحل - آية 54
واذا مس الانسان الضر دعانا لجنبه او قاعدا او قائما فلما كشفنا عنه ضره مر كان لم يدعنا الى ضر مسه كذلك زين للمسرفين ما كانوا يعملون سورة يونس - آية 12
**********
سبحان الله في عظمته وقدرته فهو اعلم بنا من انفسنا واقرب الينا من حبل الوريد, يعلم ما تخفي صدورنا وما توسوس به انفسنا!!
ومع هذا يرحمنا ويعطينا الفرص بعد ان نكون فقدنا كل امل وضاقت بنا الارض على سعتها!!
لماذا تكون علاقتنا بالله مبنية على الابتلاء فقط؟
لماذا لا نعرف الله الا في وقت الشدة؟
يعلم الله كم ظلمنا انفسنا وظلمنا غيرنا وكنا سببا في احزان الاخرين وتطاولنا على الله وعلى خلقه, فلم تنفع معنا الذكرى ولم نتوقف حتى طرق الابتلاء بابنا!! !!! يقول احد العارفين رحمه الله: (من لم يأتي الله بملاطفات الاحسان سيق اليه بسلاسل الابتلاء) سبحان الله العادل الذي لا يظلم احدا من خلقه لان العدل من صفاته وهو القائل: ان الله لا يظلم الناس شيئا ولكن الناس انفسهم يظلمون سورة يونس - آية 44
اليس ارحم لنا ان نكون شاكرين حامدين عارفين لحقوق الله وحقوق خلقه؟
ما يفعل الله بعذابكم ان شكرتم وامنتم وكان الله شاكرا عليما سورة النساء - آية 147
واذ تاذن ربكم لئن شكرتم لازيدنكم ولئن كفرتم ان عذابي لشديد سورة إبراهيم - آية 7
نسال الله ان نكون من الشاكرين العابدين ولايبتلينا ببعدنا عنه ويعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته.
**********
امراض القلوب تسبب حالات نفسية ومنها الوسواس!

تعبت من المحاولات لكي اصبح نجما محبوبا اسرق الاضواء واكون محور الحديث, لقد جربت كل الطرق لالعب دور البطل ولم افلح؟ هناك زملاء لي لديهم حظ اكثر مني وانا حالتي المادية احسن منهم وانا اجمل منهم؟
هل هذا هو الهدف الاسمى في الحياة؟
مقارنات ومنافسات وربما نصل لحسد الاخرين ونحاول الغائهم وتشويه سمعتهم لاننا لم نستطيع التغلب عليهم ونكون احسن منهم!!!
هذا هم كثير من شباب اليوم وليس له الا البحث عن غريم وكأنه لا يشعر بقيمته الا اذا قيمه الاخرين وتسلط عليه الاضوء.
فماذا يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النسب وارتباطه بالعمل:
عن أبي هريرة. قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة. ومن يسر على معسر، يسر الله عليه في الدنيا والآخرة. ومن ستر مسلما، ستره الله في الدنيا والآخرة. والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه. ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما، سهل الله له به طريقا إلى الجنة. وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله، يتلون كتاب الله، ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده. ومن بطأ به عمله، لم يسرع به نسبه".
حظنا من هذا الحديث قوله: ومن بطأ به عمله، لم يسرع به نسبه".
فلا نجعل من انسابنا ولا من مستوانا المادي ولا من اشكالنا شهادة نزكي بها انفسنا ونحاول تتميم نقصنا فكلنا مبني على النقص والكمال لله وحده!!
أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ دُلَّنِي عَلَى عَمَلٍ إِذَا أَنَا عَمِلْتُهُ أَحَبَّنِي اللَّهُ وَأَحَبَّنِي النَّاسُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [ازْهَدْ فِي الدُّنْيَا يُحِبَّكَ اللَّهُ وَازْهَدْ فِيمَا فِي أَيْدِي النَّاسِ يُحِبُّوكَ] رواه ابن ماجة
اذا لدينا البديل!!
محبة الناس لا كرههم وصدقاتهم وليس عدائهم واعلم ان خير الناس انفعهم للناس والراحمون يرحمهم الله. قال – صلى الله عليه وسلم -: (من أعطى لله ومنع لله وأحب لله وأبغض لله وأنكح لله فقد استكمل إيمانه) رواه الترمذي.
هذه مقاييس الله في الحب والبغض وعليه يكتمل الايمان واعلم ان الحقد والكراهية والحسد تقتل قلب صاحبها ولا يضر الناس شيئا وكما قال لله در الحسد ما اعدله بداء بصاحبه فقتله.
على الانسان ان يمضي الى اهدافه المشروعة في الحياة بالطرق المشروعة وان يجتهد ليغير من مستواه لا ان ينشغل بالاخرين محاولا اقصائهم وتبديد طاقته بكيف يقهرهم ويفوز عليهم.

هناك غيرة ايجابية تدفعنا للمنافسة الايجابية والاستفادة من غيرنا لنرتقى بمستوانا ونحسن من ثقافتنا, ولكن ليس لدرجة ان نصاب بالوسواس ونملئ هذا القلب بالحقد والكراهية!!

ان الثروة الحقيقية هي العلم!
فكم كتاب نقراء في العام؟
ماهي المواد التي نقرائها؟
ماهو مستوى الثقافة العامة عندنا؟
ماهي خبراتنا وتجاربنا وقدراتنا على الحلول؟
ما هي الادوات التي نستخدمها لحل مشكلاتنا؟
ما هو مشروع حياتك وما هي مواردك لتحققه؟
هل انت راض عن نفسك؟
هل تكره طولك او وزنك او انفك؟
هل انت راض عما اختاره الله لك؟
هل تستطيع ان تغير قدرك؟
نعم!!! هناك طريقة واحدة وهي ان تتخلص من كل الذين حولك لتبقى وحدك بلا منافسة.
اقتلوا يوسف او اطرحوه ارضا يخل لكم وجه ابيكم وتكونوا من بعده قوما صالحين سورة يوسف - آية 9
فهل في القتل صلاح او ان الغاية تبرر الوسيلة؟



نحن نصنع امراضنا وعقدنا بايدينا
************


هناك نوعية من البشر عندما تقع في مأزق او يقترب الامتحان يصاب بالتوتر والانفعال او يخاف من مقابلة والدية بنتائج غير مرضية او لاسباب خوف اخرى منها اجار البيت علاج الاولاد تسديد قيمة شك مثلا.
اليس اولى ان نعد العدة ونحضر انفسنا قبل ان نصل الى عقدة القصة وعندها تقع الواقعة ونبداء بحرق الاعصاب والقاء التهم على الاخرين؟ ان في تكرار هذه المواقف ننتقل الى حالة قائمة وتصبح جزء من حياتنا ونفر بعدها نبحث عن العلاج رغم انا صنعنا عقدتنا بيدنا!!
السبب هو الاهمال والاتكال وترك المسائل والحلول للحظة الاخيرة, فلماذا لا نوفر على انفسنا كل هذه المضايقات ونجتهد في الحل ونعد له قبل اوانه وسنشعر حينها انا لسنى بحاجة الى الحبوب المسكنة ولا لعن الناس والحظ وصدق القائل ان تشعل شمعة خير من تسب الظلام ولا تأجل عمل اليوم الى الغد, فمن يشتري راحة البال ينام قريرا حتى وان كان فقيرا.
ما هي المضاعفات التي تحصل للانسان عندما يكون لديه موعد او ساعة الدخول الى المدرسة او سفر بالطائرة ويصل متأخرا؟
في الحالة الاولى سيقوم بالاعتذار وربما اختلاق قصة غير حقيقة يعني كذب وكان اولى ان لا يعتذر ولا يكذب ويصل قبل الوقت وينال احترام الناس وتقديرهم!!
في الحالة الثانية قد تطرد ذلك اليوم من المدرسة وربما تفقد الامتحان وحتى لو سمحوا لك بالدخول ستفقد شئ من وقت الامتحان ولا اعتقد ان حالتك النفسية ستفتح لك باب الالهام وتجاوب كل الاجوبة السليمة؟؟
في الحالة الثالة هناك عدة احتمالات ومنها انه قد تتقاتل مع شركة الطيران ويسمحون لك بالمرور الا قد تكتشف انك نسيت جواز سفرك بالبيت بسبب التاخر والعجلة!!
اما المعدة يكفيها قرحة والاعصاب وارتفاع ظغط الدم والله يسلم ان لا تقوم بعمل حادث بسبب الارتباك والسرعة!!
الا تعتقد اننا نحن الذين نصنع امراضنا وعقدنا بايدينا

كل الناس غشاشة وكذابة ومنافقين ولم اعد اذهب الى المسجد بسببهم لاني رائيت بعض منهم يصلوا وهم يكذبوا!!
هل هذا سبب كافي لهجرة بيوت الله والاعراض عن عبادته؟
وهل ازددت ايمانا في بيتك وتحافظ على صلاواتك؟
هل تركت المسجد لهم؟
ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى سورة طه - آية 124

ام انك تبحث عن سبب لهجر المساجد وتبرير غير مقبول لتواري عيبك لانك مبتلى بحب الدنيا؟

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خير الناس ذو القلب المحموم واللسان الصادق) قيل ما القلب المحموم؟ قال: (هو التقي النقي الذي لا إثم فيه ولا بغي ولا حسـد) قيل فمن على إثـره؟ قال: (الذي يشنأ الدنيا و يحب الآخرة) قيل فمن على إثره؟ قال: (مؤمن في خـلق حسـن) .رواه ابن ماجة.

اعلم ان القلب الفارغ من الايمان يبتلى بحب الدنيا وبحب الصور, وصاحبه لا يملك الا كثرة الكلام عن نفسه وان جلست معه لا تسمع سوى قصص وهمية ومبالغ فيها ويظل يكررها متعبدا بنفسه ثرثارا فقد السيطرة على نفسه وفقد الظوابط والحدود ولم يعد يملك رادع واحد ولم يعد يسمع اي انذارا داخلي بانه تجاوز المعقول, العند الفارغ واقسام واحلاف وشهود وهميين لاثبات الغير معقول, انتقل من المبالغة الى الكذب فسلعته رخيصة ولا من يشتريها فقد الاصحاب والاحباب واصبح منبوذا لايملك الا شتم الناس ونعتهم بأسوء النعوت, عودته الى الحياة صعبة فقلبه اقرب من ان يطبع الله عليه فلا امل له ولا حظ ولا نصيب!!!

هو اعرف الناس بالحلال والحرام الفتوى لاصقة بلسانه يفصل كيف يشاء خبيرا في الطب وعالما في الفلك ويعرف علة السيارة لمجرد سماع صوت المحرك ويعطيك وصفة طبية لكل مرض محلل رياضي وطباخ ماهر سياسي محترف وخبير في الاقتصاد!
هذه نسخة متوفرة كثيرا في هذا الزمن ويحبهم الشيطان ويزين لهم اعمالهم ويبارك لهم فتاويهم حتى يسقطوا سقوط البعير.
ان كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب وكما قال عليه الصلاة والسلام: عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر ، فليقل خيرا أو ليصمت ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر ، فليكرم جاره ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر ، فليكرم ضيفه ) رواه البخاري و مسلم .
فكثرة الكلام ليست فراسة فكثير الكلام كثير الاخطاء وقالوا ان من الحكمة السوال اكثر من الاجابة والاستماع اكثر من الكلام.

ماهو السبب؟
يظن البعض ان في هذا رفع للمعنوية وتعبير عن الثقافة وتقديم انفسنا الى الناس ليقدرونا!! ممكن ولكن اين؟ في محيط الجاهلين ومجالس المساكين الغافلين!! من هنا يبداء انفصام الشخصية ولبس ثوب المهرجين والغناء على كل وتر هذا مظحك وهذا حزين!!
عدة وجوه لشخص واحد وطرق متعددة في التعامل مع الناس ولكل منهم ابتسامة ومقابلة على قدر مستواه الاجتماعي!!
فن وشطارة وكيف نبيع انفسنا لكي نصبح مقبولين وطرق حزينة للوصول بها الى قلوب الاخرين!!
بقايا انسان!!
بقايا انسان!!
ولقد كرمنا بني ادم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا سورة الإسراء - آية 70
هذا هو الانسان الذي كرمه الله وخلقه في احسن تقويم يعود اسفل سافلين في بعده عن الله لانه انتقل من عبادة ربه الى عبادة نفسه وعبادة المخلوقات والدينار والدرهم!!
فمن اين دخلت علينا الحالات والامراض؟
لو سالت طبيب نفسي كم هناك نوع من الادوية لمعالجة الامراض النفسية؟؟
سيرد عليك فقط الله وحده يعلم بعددها!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elbahey.alhamuntada.com
Admin
Admin


المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 09/09/2016

مُساهمةموضوع: رد: الوسواس والقلق وكيفية التخلص منها باسرع الطرق    الإثنين سبتمبر 19, 2016 3:30 am


ومن الحب ما قتل

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:الأرواح جنود مجندة، ما تعارف منها ائتلف، وماتنافر منها اختلف.
ولكن ان لنا اليوم في الحب معايير ومقاييس, ويعتقد البعض انه قادر على كل شئ وانه يستطيع ان يصل الى قلب كل فتاة, وانه قادر على تغيير الاقدار!!
منهم من يبقى يعبث في خلق الله ويطبق عليهن خطط البعد والقرب وترتيب الصدف واستخدام كلمات جميلة وعاطفية, حتى يرسل الله له فتاة تصفي حساب جميع اخواتها التي ظلمت على يد هذا القيس الزائف والعنتر الفاسد!!
طب القلوب! والله وحده يعلم صعوبة هذا الباب وكم صدر من الشباب والشابات في عمر الورد الى عالم الانتحار والمخدرات!!
ومنهم من اراد الوصول لغايته بأي طريقة وبأي ثمن فراح يبحر جهلا في بحر الطلاسم وكتب الشعوذة!
وكتب اسماء الجن وعلقها ورددها واراد ان يرسل رسائل ذهنية وبات ينتظر ساعات قمرية وشمسية!
والله عز وجل يقول: وانه كان رجال من الانس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا سورة الجن - آية 6

كل ذلك من اجل قلب امراءة ويسميه حبا عذريا, واخر سجل مكالمة لها او صورها وراح ينشر صورها وفضحها بين اصحابها واهلها!

كما تدين تدان
عنوان اللعبة: ابحث عن زوجة!
تجارب وخطط للوصول الى القلوب!! وبعد نول المراد ماهي النتيجة: ما اعجبتني!!
ولكن لتبقى ذاكرتك قوية وعقلك حاضر فقد تم توقيع ابتلائك في السماء وانه لمبني على العدل فهناك ضدك الف شكوى وشكوى وعليك الف دعاء ودعاء, فكم مسكينة عبثت بقلبها, وكم شريفة عبثت بعذريتها, وكم متوسلة ما رحمتها بعد ما اوقعت بها؟؟
ويقول فارس الزمان: انا البنت السهلة ما اتزوج فيها ويعلم الله مين كان قبلي ومن سيأتي بعدي!!
آه يا سيد القذارة والفساد لو تعلم ماذا يفعل امثالك بالامة!
نعم من يحاسبك؟ ليس هناك شهود ولا اثباتات وليس هناك فتاة قادرة على ان تفضح نفسها!
بكل بساطة تعتقد ان ملفات الظلم ليس عليها شهود والله خير الشاهدين, وتظن انك ستفلت من الحساب تعبث ولا تتزوج!
نعم لن تتزوج بها ولا بغيرها فعروسك الجديدة ربما ستكون من هذه القائمة:
الحزن, الوسواس القهري, السحر, المس, اللبس, المخدرات, الكحول, الانتحار
ويبداء المشوار بين الطب النفسي وبين الرقية فالرحلة طويلة اربط حزام الامان يا مسكين!
هاهم احضروه وفي عينيه قهر وذل رجل غريب عن نفسه!
لا يستطيع النوم وحده ولا يخرج ليلا فهو يخاف من الظلام محاط بالادوية وبالماء والزيت المقروء عليه والله يعلم كم ستطول رحلة المعاناة للخروج, ومتى يوفقه الله ليلتقي بالعلاج والمعالج الذي مكتوب على يده الشفاء فهم جميعا مسخرين لامر الله!!
ولكن بعد ان يتم قبض كل دعاء دعاه به الناس الى ربنا!! ولا يظلم ربك احدا!
ان اقلهم ظلما لا يتوقف عن قول حزين حزين حزين ولا اعلم من اين يأتي هذا الحزن؟
فالحزن والاكتئاب هما آفة العصر المدمرة وأوسعها انتشاراً في العالم ما بين الآفات النفسية, فمن اين يأتي وكيف وصل الى النفوس؟
الجواب عند رسول الله عليه الصلاة والسلام: إذا كثرت ذنوب العبد، فلم يكن له من العمل ما يكفرها ابتلاه الله بالحزن ليكفرهاعنه‏. (روته عائشة رضي الله عنها).
انها ذنوبنا المسجلة في كتبنا منقوشة في ذواكرنا قصصا حزينة يوم كنا ابطالا وهميين نختال بأنفسنا وبصنيعنا الفاسد!


وانقلب السحر على الساحر!
هذه تقسم انها ستطلق هذه المراءة من زوجها!
وهذه تقسم اني ساجعله يكلم نفسه في الطريق واجعله مضحكة للناس!
واخرى تقسم انه لن ينظر في وجه ابنة عمها احدا!
انه الانتقال من الحسد الى السحر! تدمير البيوت وتعطيل الزواج والطرد من العمل والتفريق بين الازواج والقائمة طويلة والسحرة ينتظرون والشياطين جاهزون فهي لهم اكبر صفقات الكفر والشرك بالله.
عدل الله لا يكفيهم ولا عندهم قدرة على الصبر ولاقل الاسباب البحث عن اسرع واقذر وسيلة للانتقام!
حسدا وغيرة عمياء لتأخر الزواج وكل له سببه الواهن!
كيف للمسلم ان يقبل على نفسه ان يكون وليا للشيطان؟
كيف يرفض عدل الله وقدره؟
كيف يقبل الانسان المسلم ان يبيع دينه لينتقم ظلما من اخيه او اخته المسلمة؟
كله من اجل مقاصد دنيوية قذرة!
هل اشفيت غليلك, هل مارست حسدك وحقدك, هل حققت مقاصدك؟
هل تشمت بضحيتك وانت تعلم ان ما فعلته ظلما وكفر بالله, وشرك به؟
كلنا يعلم انه لا يتم شئ الا باذن الله وله فيها اسبابه!
(واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما انزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من احد حتى يقولا انما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من احد الا باذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الاخرة من خلاق ولبئس ما شروا به انفسهم لو كانوا يعلمون) سورة البقرة - آية 102

المظلوم ينصفه الله ويرفع درجته وييسر له اسباب الشفاء!
اما الظالم؟
قد خسر دينه واغضب ربه وكفر به وتوكل على غيره!
اما انه لا يعلم ان حارس السحر من الجن عندما تقترب نهايته اما ان يدل الانسان المسحور على مكان السحر او يعود انتقاما على من فعله!
وكما تدين تدان وهل تملك ان ترفع يديك الى السماء متضرعا تطلب الله الشفاء والفرج وذاكرتك ترسل لك صور المعاناة التي سببتها للاخرين حسدا وظلما؟

الا تستحي من الله وانت كفرت واشركت به وعذبت مخلوقاته وسببت لهم المصائب؟
لا تظن ان المسألة ستنتهي بالتوبة حتى يأخذ الله حق هائولاء الذين ظلمتهم!
ولا تظن ان الشرك بالله مسألة بسيطة تنتهي بقول تبت الى الله!
ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى اثما عظيما سورة النساء - آية 48
ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيدا سورة النساء - آية 116
من كان مظلوما فليحتسب لله وليترك حساب الظالم لله, ولا يدع الحقد يعمي قلبه ويخسر دينه لانه ان لم نفعل تكون النتيجة انه يتساوى الظالم والمظلوم في العمل! ولا يظلم ربك احدا

فصل في الحزن!
من اين يأتي الحزن وانا متأكد من نفسي اني لم اظلم احد ولم اعتدي على احد!
تعال نفتح الذاكرة علنا نهتدي من اين هبت هذه العاصفة فقلعت خيمة السعادة وقلعت اوتاد الاستقرار واذا بنا نفتح اعيننا في العراء مرعوبين ممرغين!
انقلاب في مشروع الحياة التى رسمناها بدقة ووضعنا ديكورها بفن فمن اين جائتنا هذه المصيبة؟
......... كنا صغار السن وليس لدينا خبرة ولا نعرف قيمة الاشياء والاخطاء, وكان عندنا زميل مدرسة شكله مضحك قليلا ننتظره يويما لنعلق عليه ونلقي عليه النكات, وسببنا له عقدة من المدرسة وبهذا ترك الدراسة!
واخر كان اسمه عبدالله فاعطيناه اسم فني لنتسلى لان شكله كان سمينا وقصيرا فالصقنا به اسم مضحك واستبدلنا اسمه من عبدالله الى (بطبط) وبهذا لصق به الاسم طيلة فترة الدراسة, ابتلع حزنه وقهره وتابع الدراسة مرغم وتعود على الاسم اخير لانه لم يجد طريقة ليزيل هذا الاسم!!
وكان لنا جارة تدرس معنا في نفس المرحلة نراها يوميا انا وزملائي في طريق الذهاب للمدرسة والعودة الى البيت فتراهنا عليها, كانت بنت مودبة ولا تتدخل في احد كانت خجولة تضع عينيها في الارض عندما تسير في الطريق!
بقينا خلفها وتصديت انا لها بخبرتي وبقيت اراودها عن نفسها حتى نلت منها وكسبت الرهان!!
نسيت انها اختي المسلمة وانها جارتي ولم اكن في نفس التفكير الذي انا عليه الان, لقد كنا شبابا طائشا ولا نعرف قيمة هذه الامور وحرمتها!
اعتقدت ان كل شئ انتهى في وقته!
لا ياصديقي!
ليس بالسهولة التي تعتقد!
انه من السهولة عند البعض ان يفعلها ولا يتذكر ان في كتابه شكاوى كثيرة كبيرة وصغيرة معلقة لامر الرب العادل ان يحكم بها ومنها حزن هائولاء الذين سببنا لهم القهر والحزن!!
ولا يظلم ربك احدا!
يا ايها الذين امنوا لا يسخر قوم من قوم عسى ان يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى ان يكن خيرا منهن ولا تلمزوا انفسكم ولا تنابزوا بالالقاب بئس الاسم الفسوق بعد الايمان ومن لم يتب فاولئك هم الظالمون سورة الحجرات - آية 11
معرفة السبب تساعد في العلاج لان التوبة مربوطة بالطرف الثالث الذي سببنا له ابتلاءا بجهلنا او بعلمنا!
وتساعدنا في تقويم عقيدتنا الشخصية وتفتح عيوننا على ما كنا نحسبه هينا وهو عند الله عظيم!

فصل في اسباب الشفاء!
ان التوبة النصوح سببا رئيسيا في الشفاء, ومادام في قلب الانسان حنين للمعصية وهو يعلم انها هي التي سببت له هذا البلاء فلا ينتظر الشفاء ولا يتعب نفسه في طلبه!!
مادام الانسان في قلبه كبر ولا يقبل التنازل بالاعتذار اوطلب السماح او رد الحق لمن ظلم فلا يتعب نفسه في طلب الشفاء!!
رد الحقوق ورفع الظلم قبل البدء في البحث عن الشفاء, ومن لا يفعل ذلك انما يضع حمله على العلاج والمعالج وليس على الله, فهو اعلم بان الله لا يشفي ظالما!
لماذا العند وتناول الحبوب والادوية والبحث عن معالج والسفر في عالم الوصفات وانواع الرقية والادعية المستجابة والانسان يعلم ان عليه حق ودين وجب عليه تسديده وعليه مظلمة وقادر على رفعها عنه برد الحق لصاحبه؟؟؟
فماذا يستطيع ان يفعل المعالج بغير الله؟
اي ايات تنفع بلا اذن الله؟
اي رقية تفيد بدون امر الله؟
اي علاج يشفي بدون امر الله؟
كَلاَّ إِنَّهُ كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيدًا (16) سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا (17) إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ (18) فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ (19) ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ (20) ثُمَّ نَظَرَ (21) ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ (22) ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ (23) سورة المدثر.
ثم ادبر واستكبر
يروغ مكرا عن الحقيقة وهو اعلم بها والمعالج يتابع معه يساله هل تحسنت والنتيجة لا!
واغلب هائولاء لا يعود للمعالج وينتقل الى اخر اذا ازدادت الحالة!
انها رحلة الشقاء لانه نحتاج اولا ان نعالج ضميرنا وسلوكنا ونزيل الكبر من نفوسنا وندع الكبرياء الفارغ وندع الظلم الذي نظلم به انفسنا وغيرنا!
فالظلم ظلمات ولا يحيق المكر السئ الا باهله:
عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما يرويه عن ربه عز وجل أنه قال : ( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ، يا عبادي ، كلكم ضال إلا من هديته ، فاستهدوني أهدكم ، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته ، فاستطعموني أطعمكم ، يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته ، فاستكسوني أكسكم ، يا عبادي ، إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا ، فاستغفروني أغفر لكم ، يا عبادي ، إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني ، يا عبادي ، لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقص ذلك من ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر ، يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها ، فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه ) .
ونعم بالله ولا يظلم ربك احدا!

معرفة السبب تساعد في العلاج لان التوبة مربوطة بالطرف الثالث الذي سببنا له ابتلاءا بجهلنا او بعلمنا!
وتساعدنا في تقويم عقيدتنا الشخصية وتفتح عيوننا على ما كنا نحسبه هينا وهو عند الله عظيم!

فصل في الايمان!
الايمان هو جدار الحمياة للانسان وبالذات من اصابات الجن!
كيف يثبت واين محله ومتى يرفع عن الانسان ؟
نعم يرفع ويبقى معلقا لامر الله وشرطه التوبة النصوح!
وهو عهد نوقعه مع الله سبحانه وتعالى ان نسير على المنهج الذي وضعه لنا, ان نحل حلاله ونحرم حرامه ونجتنب متشابهه!
وهو عهد بنوده مقسمة بين حق الله على العباد وحق العباد على الله!
فمن نقض العهد مع الله رفع عنه حق الحماية والولاية وتركه عرضة للاعتداء والابتلاء من اعدائه ومنها اصابات الجن التي لاينفع معها طب ولا اطباء فهي اصابات لاتعالج بدواء لانها امراض روحانية وليست عضوية, واذا اصابت الاعضاء تكون بسبب تأثر النفس والعقل الذان يديران اعمال هذا الجسد والحفاظ عليه فيهمله صاحبه وعليه تترتب الاوجاع والاوهام, فيتغير طعامه وشرابه ونومه وحقوقه الكاملة ويختل التوازن في الجسد وتبداء معه الالام والانشغال بعلاجها دون رفع الاسباب لعدم العلم بها!
اما محله فهو القلب لقول الله عز وجل: قالت الاعراب امنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا اسلمنا ولما يدخل الايمان في قلوبكم وان تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من اعمالكم شيئا ان الله غفور رحيم سورة الحجرات - آية 14
اذا الايمان ما وقر في القلب وصدقه العمل فتعالوا نتعرف على علاقة هذا القلب بجوانب الحياة التي نعيش!
انه موطن الفهم والإدراك لقوله تعالى : "ولقد ذرانا لجهنم كثيرا من الجن والانس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم اعين لا يبصرون بها ولهم اذان لا يسمعون بها اولئك كالانعام بل هم اضل اولئك هم الغافلون" سورة الأعراف - آية 179
وهو موضع الذكر والغفلة كما قال الله تعالى: " واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من اغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان امره فرطا " سورة الكهف - آية 28
وعرفنا الله سبحانه وتعالى ايضا انه موضع الطمأنينة : " الذين امنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب" سورة الرعد - آية 28
وانه موضع الفزع : " اذ يوحي ربك الى الملائكة اني معكم فثبتوا الذين امنوا سالقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الاعناق واضربوا منهم كل بنان " سورة الأنفال - آية
وهو محل تدبر الذكر : " افلا يتدبرون القران ام على قلوب اقفالها " سورة محمد - آية 24
وهو ايضا موضع السكينة : " هو الذي انزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا ايمانا مع ايمانهم ولله جنود السماوات والارض وكان الله عليما حكيما " سورة الفتح - آية 4
وهو موضع المرض لقوله تعالى: " ام حسب الذين في قلوبهم مرض ان لن يخرج الله اضغانهم" سورة محمد - آية 29
اذا كيف يرفع؟
قال الرسول عليه الصلاة والسلام : {لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن} "متفق عليه"
اذا ما ان يقبل الانسان على الزنى ويقع فيه يرفع عنه الايمان وقالوا انه يتنحى عنه جانبا حتى يتوب ويعود الى الله تائبا نادما عازما الا يعود اليه!!
وعندما يرفع الايمان عن الانسان ترفع عنه الحماية وهنا يبداء الهجوم من كتيبة الشياطين.
سبحان الله كيف تعرف الشياطين ان هذا رفعت عنه الحماية.
اولا لان الايمان يشكل جدارا روحانيا اشبه بالهالة النورانية وتحيط بالجسد لا تراها العين البشرية بل تحسها وتستأنس بها وعرفها الطب النفسي بالطاقة الايجابية والسلبية ويتأثر بها من حوله!
ثانيا ان من اوقع هذا الانسان بالزنى هو الشيطان فكيف لا يعرف!
اوقعه في الزنا واخرجه من دائرة الايمان والان اصبح ضحيته وفريسته السهلة ليطبق عليها كل الاوهام والتشكيك والخوف ويجتهد كل الاجتهاد ان لا يرد الله اليه جدار الحماية!!
يزين له الزنى ويملئ ذاكرته بكل المقاطع التي صاحبت عملية الزنى ويبقى يكررها له حتى يكرر العملية وتصبح له امر عادي ليس له اي قيمة ويقول له عندما تتزوج تتركه وتتوب, وان كان متزوجا يقول له انظر الفرق في المتعة فهاذه التي في بيتك لا تشعر معها بالسعادة وانت لا تملك الزواج بغيرها وقضية الاولاد قضية ماذا سنفعل بهم فدعنا على هذا الحال حتى يحلها ربك!!
اصبح مستشار اجتماعي ويضع الاقتراحات والحلول والمبررات, ويصغر له الزنى على انه ليس حاجة كبيرة!
فماذا قال عليه الصلاة والسلام في الزنى:{ما من ذنب بعد الشرك أعظم عند الله من نطفة وضعها رجل في رحم لا يحل له}.
اذا الشيطان يعلم ما هو الزنى وانه من اعظم الكبائر عند الله بعد الشرك!!
اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك ، وأغننا بفضلك عمن سواك
معرفة السبب تساعد في العلاج لانه مربوط بالذنب والتوبة منه!
وتساعدنا في تقويم عقيدتنا الشخصية وتفتح عيوننا على ما كنا نحسبه هينا وهو عند الله عظيم!

اعرف ذنبك تعجل بشفائك!
اعتقد ان من تابع الحلقات السابقة اصبح متصل بنفسه وتنشطت عنده الذاكرة واصبح قريب من تولي القيادة وبداء يلمس الصراع الداخلي حول القيادة والادارة في نفسه.
انها مملكتك الخاصة فلا تقبل ان يحكمها غيرك وتصبح فيها مجرد خادم ينفذ الاوامر!
كيف يمكنك ان تصبح مديرا على غيرك وانت عاجز عن ادارة نفسك؟
كيف لك ان تكون رب اسرة وراع لها وانت تفقد رعايتك لنفسك؟
كيف تعطي اوامر لغيرك وانت تتلقى الاوامر من عدو وهمي صنعته بنفسك؟
انه الخوف والوهم الذي سيطر عليك وسلبك الارادة ونزع منك الثقة بنفسك!
الا تشعر بالقهر ازاء ذلك؟
الا تشتاق للحرية؟
الا تكره العبودية لغير خالقك؟
تذكر ان العبودية لله تحررك من العبودية لغيره!!
فهل اقبلت؟
فهل فعلت؟
هل افقت؟
لو كان يساورك ان تصرخ باعلى صوتك فافعل!
ان كانت فيك رغبة ان تشتم احدا وتتمرد على سيطرته عليك فافعل!
ان كنت تخاف من شئ او من احد فاذهب وقابله!
لا تقبل ان تبقى اسير الوهم والخوف!
هل تذكرت ان من اسماء الله: الكبير, العظيم, القوي, القادر, القهار, العزيز, الجبار؟
فكن كبيرا بالله وقويا واخرج هذه القدرة التي اعطاك الله في نفسك, وفي كتابه العظيم, وكن عزيزا يرفض الذل لغير ربه والا فالمصحات النفسية اولى بك!
ما هي اخبار صديقك احمد؟ اصبح دكتور ويعمل في المستشفى الكبير!
ما هي اخبار صديقك خالد؟ فتح شركة ويقوم بالتصدير للخارج!
ما هي اخبار صديقك حسن؟ ذهب للعمل في الشرطة وهو الان برتبه عالية!
ما هي اخبار صديقك عبدالله؟ مهندس في وزارة الزراعة؟
ما هي اخبار صديقك صالح؟ يدرس في الجامعة متزوج ولديه ولد وبنت!
ما هي اخبارك؟
ما هي اخبارك؟
ما هي اخبارك؟ فشلت في دراستي واعاني من حالة نفسية واتعالج منذ سنوات, اتعبت نفسي واهلي واعيش على الادوية شبه معزول ولا اقابل احد بلا زوجة ولا ولد وهذا قدري!
اذا لم تشعر باي تحسن او اي تغيير لحد الان اسمح لي ان اقول لك: انتهى العلاج.

نهاية الحلقات

اخواني واخواتي الافاضل اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفينا ومرضانا ومرضى المسلمين جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elbahey.alhamuntada.com
 
الوسواس والقلق وكيفية التخلص منها باسرع الطرق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة العلاج الروحاني :: قسم علم النفس والسلوك الانساني وردود الفعل البشرية-
انتقل الى: