علاج
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» سلسلة العلاج بالاعشاب وفوائدها
الخميس يناير 12, 2017 10:23 pm من طرف محب الليل

» شكرا يا الله
الأربعاء أكتوبر 05, 2016 2:48 am من طرف Mohamed aaaaa

» شكر على الاءضافة
الثلاثاء أكتوبر 04, 2016 8:40 pm من طرف adhir

» ظاهرة تكرار الارقام
الخميس سبتمبر 29, 2016 8:12 pm من طرف الشيخ محمد عبد الرحيم حسن

»  الجاثوم بين &الواقع والخيال ...
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:07 am من طرف الشيخ محمد عبد الرحيم حسن

» تحذير النساء من شياطين الإنس الأخفياء
الأحد سبتمبر 25, 2016 6:11 pm من طرف Mohamed aaaaa

» قانون الجذب ما هو حقيقيته
السبت سبتمبر 24, 2016 9:23 pm من طرف Mohamed aaaaa

» الاحجار والخرز الروحاني
السبت سبتمبر 24, 2016 9:22 pm من طرف Mohamed aaaaa

»  حقيقة ما يسمى بالشكرات ، فتح الشاكرات
السبت سبتمبر 24, 2016 9:16 pm من طرف Mohamed aaaaa


شاطر | 
 

 الاستغفار مفتاح لكل شئ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohamed aaaaa

avatar

المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 11/09/2016

مُساهمةموضوع: الاستغفار مفتاح لكل شئ   الخميس سبتمبر 15, 2016 6:27 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الإستغفار وما أدراك ما الإستغفار
الإستغفار علاج لكل شئ .
الإستغفار مفتاح لكل شئ
ثبت أن الاستغفار له قدرة على علاج الأمراض النفسية والروحية مثل ، الخوف، القلق، الرهاب ، والاضطراب العام في الشخصية .، وإن الاستغفار يقلع هذه الأمراض النفسية والروحية من جذورها ولا يقتنع إلا من جرب الاستغفار .
وأيضا الاستغفار يعمل على تنشيط الجسم والعقل وصفاء النفس وراحة البال .
كما أن الاستغفار يشكل درعا منيعا ضد السحر والشياطين والابالسة وضد السحرة مهما كانت قوتهم وفجورهم فهم غير قادرين على اصابة مستغفر . والدليل القاطع على هذا

بسم الله الرحمن الرحيم
"وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون"

والسحر من أشد أنواع العذاب لا يعلم به إلا من أصيب بالسحر واعراضه ، لذا لن يقدر اي من شياطين الإنس والجن من أن يلحقو بك اي سوء لا أنت ولا أهل بيتك ّ، كما أن الإستغفار يقيك المصائب والضرر في شتى مجالات حياتك فمن يستغفر تجده لا يمرض فالمرض عذاب تجده لا يمر بضائقة لا يصاب بالأمراض النفسية والروحية أو العقلية وتجده غير مشتت ثابت وذو شخصية محبوبة قوية والمستغفر تفتح له أبواب الرزق من كل جانب ومن حيث لا يحتسب وإن كان له تجارة فإنها لا تخسر بل تكسب ويتضاعف مكاسبها ، المستغفر تنقضي كل مصالحه الخاصة دون إي تعقيد أو تأخير .
المستغفر دائما ما تحدث حوله أحداث تسعده
المستغفر لا يعاني من إي سوء معاملة من الآخرين بل الجميع يحبه ويتهافتو على خدمته ومحاولة إرضاءه .
من أراد الخلفة بمعنى الأطفال فليستغفر
من أراد المال الوفير فليستغفر
من كان عاطلا وأراد العمل فليستغفر
من كان مريضا فليستغفر
من كان حزينا فليستغفر
من أراد الزواج فليستغفر

" فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا. يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا. وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا "

المستغفر تجده قوي البدن وصحيح العقل فمن أراد قوة في بدنه وصحة في عقله فليستغفر
القاطع قوله تعالى

" وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَىٰ قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ"

المستغفر مستجاب الدعاء ، يستجاب كل دعائه فادع بنا شئت.
وهنا قصة قصيرة تدور أحداثها حول الاستغفار بين الإمام أحمد بن حنبل و رجل يستغفر كثيرا.

والقصة هي :

- حدثت هذه القصة في زمن الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى ،
كان الإمام أحمد بن حنبل يريد أن يقضي ليلته في المسجد ، ولكن مُنع من المبيت في المسجد بواسطة حارس المسجد ،،
حاول مع الإمام ولكن لا جدوى ، فقال له الإمام سأنام موضع قدمي ، وبالفعل نام الإمام أحمد بن حنبل مكان موضع قدميه ،
فقام حارس المسجد بجرّه لإبعاده من مكان المسجد ، وكان الإمام أحمد بن حنبل شيخ وقور تبدو عليه ملامح الكبر ،
فرآه خباز فلما رآه يُجرّ بهذه الهيئة عرض عليه المبيت ، وذهب الإمام أحمد بن حنبل مع الخباز ، فأكرمه ونعّمه ،
وذهب الخباز لتحضير عجينه لعمل الخبز ، المهم الإمام أحمد بن حنبل سمع الخباز يستغفر ويستغفر ،
ومضى وقت طويل وهو على هذه الحال فتعجب الإمام أحمد بن حنبل ،
فلما أصبح سأل الإمام أحمد الخباز عن إستغفاره في الليل ،
فأجابه الخباز : أنه طوال ما يحضر عجينه ويعجن فهو يستغفر ،
فسأله الإمام أحمد : وهل وجدت لإستغفارك ثمره ،
والإمام أحمد سأل الخباز هذا السؤال وهو يعلم ثمرات الإستغفار ، يعلم فضل الإستغفار ، يعلم فوائد الإستغفار ,,
فقال الخباز : نعم ، والله ما دعوت دعوة إلا أُجيبت ، إلا دعوة واحدة
فقال الإمام أحمد : وما هي
فقال الخباز : رؤية الإمام أحمد بن حنبل
فقال الإمام أحمد : أنا أحمد بن حنبل ،، والله إني جُررت إليك جراً.

نصائح للمرضى النفسيين والروحيين بالاستغفار بإعداد كبيرة كل يوم وليلة مثل ألف مرة كل يوم أو أكثر وبعد الانتهاء من هذا العدد اجعل الاستغفار على لسانك في كل وقت .

وطبعا فوائد الاستغفار متفاوتة فمن يستغفر عشر مرات ليس كمن يستغفر 100مرة ومن يستغفر ألف مرة او اكثر ليس كسابقه المخزي اجعل الاستغفار على لسانك دائما ولا تجعل الشيطان يحاول عليك وينسيك الاستغفار
وأهم شي التركيز وانت تستغفر اتستغفر بقلبك وعقلك ولا تترك عقلك يسرح في الخيال والمواضيع فهناك أبواب تفتح بالاستغفار لا تفتح بالتفكير .

' من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا '.

استغفروا فالاستغفار مفتاح لكل شئ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاستغفار مفتاح لكل شئ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة العلاج الروحاني :: القصص والخواطر الهادفة-
انتقل الى: